شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي
آخر الأخبار ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي بقلوب ملؤها الحزن والأسى إستشهاد .... شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي

مناخ العراق

يقع العراق ضمن المنطقة المعتدلة الشمالية ذات الضغط الجوي المرتفع شبه الثابت وقد اكتسب من هذا الموقع مناخه شبه القاري متاثراً بمناخ البحر الابيض المتوسط.

يتميز مناخ العراق بصيف حار جدا وشتاء قصير بارد، وأيضاً بأتساع المدى الحراري اليومي والسنوي وذلك لأنعدام المسطحات المائية الواسعة التي تقلل من برودة الشتاء وحرارة الصيف. تتاثر البلاد شتاءً بالمنخفضات الجوية القادمة من الجنوب الشرقي لتكون الجبهات الدافئة مع  منخفضات البحر الأبيض المتوسط وتساعد على سقوط الأمطار، أما صيفاً فأن العراق يتأثر بالرياح الحارة الرطبة وخاصة على الأجزاء الجنوبية والوسطى منه مسببة أرتفاع درجات الحرارة.

يمثل شهر كانون الثاني ابرد الاشهر مع معدل درجة حرارة يومي يتراوح بين 3 - 12 درجة مئوية، بينما يبرز تموز كأحر الاشهر صيفا وبمعدل حرارة يومية يصل الى 38 درجة مئوية ويمكن ان تصل الحرارة العظمى في احيان كثيرة الى 46-50 درجة مئوية.

تسقط الأمطار في فصلي الشتاء والخريف وتنعدم صيفاً حيث تعتبر الفترة بين تشرين الثاني و نيسان الاكثر رطوبة، وتشهد أكثر من 90% من فترات الهطول السنوي بينما تسقط امطار قليلة ومتفرقة في شهري تشرين الاول ومايس. تتباين الامطار حسب المناطق الجغرافية فهي تقل كلما اتجهنا من الشمال الشرقي نحو الجنوب الغربي حيث تصل الى أكثر من 700 ملم في المناطق الشمالية الشرقية السليمانية، وشقلاوة ودوكان وقد تصل الى أكثر من 1000 ملم في مرتفعات زاكروس اقصى الشمال الشرقي بينما يكون معدل مجموع الامطار السنوية أقل من 100 ملم في مناطق مثل كربلاء والنجف في الجنوب الغربي.

تهب الرياح الشمالية الغربية على العراق طوال فصول السنة، ففي الشتاء تكون باردة جافة مصحوبة بسماء صافية أما في الصيف فانها تلطف الجو وتقلل من درجات الحرارة العالية، كما تهب رياح شرقية او شمالية شرقية شتاءً مصحوبة ببرودة قارسة وسماء صافية، أما الرياح الجنوبية الشرقية فهي دافئة نسبياً ورطبة وتجلب الغيوم والأمطار في بعض الاحيان.

يكاد يكون تأثير الخليج العربي على مناخ العراق محدوداً ومحلياً، وذلك لصغر المساحة التي يغطيها ونتيجة لسيادة الرياح الغربية على المنطقة بصورة عامة إلا أنه يتسبب في تأثيرات هامة في الطقس في الأحوال التي تمر فيها منخفضات جوية من المناطق الوسطى والجنوبية للعراق حيث تهب رياح رطبة قادمة من الخليج أمام هذه المنخفضات.

يقسم مناخ العراق الى ثلاثة انواع

مناخ البحر المتوسط : ويسود في المنطقة الجبلية في الشمال الشرقي ويمتاز بشتائه البارد وتسقط الثلوج فوق قمم الجبال، وتتراوح كمية الامطار مابين 400 – 1000 مليمتر سنوياً، وصيف معتدل لطيف، قلما تزيد فيه معدلات درجات الحرارة عن 35 درجة مئوية.

مناخ السهوب : مناخ أنتقالي بين المنطقة الجبلية والمناخ الصحراوي الحار في الجنوب ويقع في الغالب ضمن حدود المنطقة المتموجة وتتراوح أمطاره السنوية مابين 200 – 4000 مليمتر وتكفي هذه الكمية لأنتشار المراعي الفصلية.

المناخ الصحراوي الحار : يسود السهل الرسوبي والهضبة الغربية ويشمل 70% من مساحة العراق وتتراوح معدلات الأمطار السنوية فيه مابين 50 – 200 مليمتر، ويمتاز بالمدى الحراري الكبير مابين الليل والنهار والصيف والشتاء، وفي فصل الشتاء يسود الجو الدافئ وتبقى درجات الحرارة فوق درجة التجمد ولاتهبط الى ما دون ذلك إلا لبضع ليال.

تتميز الأمطار في العراق بشكل عام بعدم انتظام توزيعها من حيث المكان والزمان اذ تختلف كمية الأمطار المسجلة من مكان الى آخر حسب الارتفاع عن سطح البحر والموقع الجغرافي للمحطة.

يتأثر مناخ العراق بظاهرة الغبار، الذي يكون على انواع، كالغبار العالق suspended dust والغبار المتصاعد rising dust والعواصف الغبارية storm dust والعواصف الرملية  sand storm. ويرتبط توزيع الغبار في  العراق من حيث تكرارية حدوثه بالطبيعة الجغرافية لمنطقة نشوء الغبار والعناصر المناخية المؤثرة عليها، وتصل هذه الظاهرة قمة نشاطها في فصل الربيع والصيف بسبب وصول المنخفضات الجوية القادمة من شمال الخليج العربي ومن أواسط اسيا مسببةً هبوب رياح شمالية غربية تتغير شدتها حسب شدة المنخفض.

لقد بدأت اثار التغيرات المناخية تظهر على العراق بشكل اكثر وضوحا مسببة الكثير من التاثيرات السلبية وخاصة على قطاعي الموارد المائية والزراعة التي تعاني اصلا من الهشاشة والضعف، ولعل ابرز ظواهر التغير المناخي هي زيادة درجات الحرارة وانخفاض معدلات الامطار وزيادة تذبذب اوقات هطولها وزيادة تكرار نوبات الجفاف عن ذي قبل فضلا عن الزيادة الملحوظة في العواصف الغبارية. 

استخدم الآن الرقم الساخن للتبليغ عن اي عمليات ارهابية

بِخُطىً واثقة، نؤمن الوطن

400